1988

1988

عام 1988 اذكره جيداً .. هذا هو العام الذي مُتُ فيه .

رمى ظرف بني كبير – تقريباً في وجهي – بإزدراء على الأرض ..  وقال هذه شهادة التوجيهي .. نسبتك 81 في المئة ..  اين ذهبت العشرين نقطة؟ استغربت .. كان المفروض أحضر شهادتي مثل بقية الناس من المدرسة الثانوية بعد يومين من الآن .. بينما أنا أتتني للبيت قبل بقية الناس  .. طأطأت رأسي ..  صدمتني النسبة .. هكذا ستكون حظوظي صعبة بعد الثانوية .. حاولت أن لا أنظر في عينيه .. نظرت في سفرة الاكل الملقية على الارض ..  لا يمكن قياس حجم خيبة الأمل في نفسي اولاً .. حجم الالم الذي شعرت به كوني لم أناسب توقعات والدي الكبيرة وآماله المتعلقة بي .. والدي لن يفهم ابداً حجم الالم الذي شعرت به تلك اللحظة لانني خيبت ظنه ..  يعاملني حسب توقعاته هو .. مجرد ارقام على شهادة .. نسبة مئوية  .. وعشرين نقطة .. بدون اي مراعاة لمشاعري .. هل كنت احتاج للوم في لحظة ضعفي تلك؟ ام كنت بحاجة لمن يواسيني ويرفع من روحي المعنوية؟